الرئيس الفرنسي: على لبنان تطبيق سياسة النأي بالنفس
الرئيس الفرنسي: على لبنان تطبيق سياسة النأي بالنفس

دعا الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، الجمعة، لبنان الى تطبيق سياسة "النأي بالنفس"، فيما شدد على ضرورة زيادة قدرات الجيش اللبناني.

وصـَرح ماكرون في مستهل اجتماع دولي بشأن لبنان في باريس "من أجل حماية لبنان من الأزمات الإقليمية من الضروري أن تحترم كل الأطراف اللبنانية واللاعبين الإقليميين مبدأ عدم التدخل".

وأردف "اجتماع اليوم يجب أن يظهر إرادة المجتمع الدولي لتطبيق سياسة النأي بالنفس على المستوى الإقليمي بشكل فعال من قبل كل من في البلاد".



وانطلقت بالعاصمة الفرنسية "باريس" أعمال المؤتمر الوزاري للمجموعة الدولية لدعم لبنان الذى دعت إليه فرنسا وذلك بحضور رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري ووزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون.

ويبحث المؤتمر - الذي افتتحه الرئيس ماكرون ويعقد برئاسة وزير الخارجية الفرنسي جون ايف لودريان وأمينة محمد نائبة الأمين العام للأمم المتحدة- حشد دعم المجتمع الدولي لسيادة لبنان وأمن واستقراره.

ويترأس وفد مصر التي تعد الدولة العربية الوحيدة المشاركة في المؤتمر نائب وزير الخارجية السفير حمدى لوزا، بينما يمثل الجامعة العربية السفير حسام زكى الأمين العام المساعد للجامعة.

وقد تم دعوة مصر باعتبارها لاعبا أساسيا في المنطقة العربية والشرق الأوسط وعضو في مجلس الأمن الدولي ونظرا للدور المحوري الذي قامت به لحفظ استقرار لبنان، لاسيما منذ إعلان سعد الحريري استقالته والتي تراجع عنها فيما بعد.

كما يشارك في الاجتماع كل من ألمانيا والصين وإيطاليا والمملكة المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي والبنك الدولي وبرنامج الأمم المتحدة الانمائي والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين ومكتب المنسق الخاص للامم المتحدة في لبنان.

المصدر : السومرية نيوز