غرائب النباتات في الدفاع عن نفسها
غرائب النباتات في الدفاع عن نفسها

قد تبدو النباتات على أنها كائنات ضعيفة تنمو في سلام وتموت في سلام ، ويعتقد الكثير أن النباتات لا تقدر أن تدافع عن نفسها إذا ما تعرضت لأي هجوم من أي نوع ، ما لا يعرفه الكثير أن النباتات تبدوا في الظاهر أنها ضعيفة إلا أنها في حقيقة الأمر قوية جدا ولها العديد من الأسلحة التي تدافع عن نفسها بها.

كثير من النباتات تتعرض لأذى والهجوم من حشرات كثيرة هدفها قتل النباتات والتغذي عليها ، وما لا يعلمه الكثير أن الله أعطى هذه النباتات وسائل يمكنها من خلالها الدفاع عن نفسها وحماية نفسها من أي هجوم غير مدبر ، ودورنا في هذا المقال على عرض ملخص لهذه النباتات وما هي الوسائل التي تستخدمها في الدفاع عن نفسها.

أولا :- نبات الطماطم :-
تتعرض نباتات الطماطم إلى هجوم من حشرات تعرف بحشرات المن ، وهذه الحشرات تعمل على الهجوم على الطماطم وامتصاص جميع السوائل التي تحتوي عليها ثمرة الطماطم ، ولا تقف الطماطم مستسلمة لهذا الهجوم فقد حباها الله بوسائل تستطيع الدفاع عن نفسها باستخدامها.

تمتلك الطماطم عدة وسائل ولها أكثر من طريقة يمكن الدفاع عن نفسها من خلالها ، تمتلك الطماطم القدرة على وضع ونصب الفخاخ التي لها القدرة فرض دفاع كيميائي ، يعمل هذا الدفاع على مواجهة وصد الهجوم الأتي من حشرات المن ، ولا يقتصر الأمر على ذلك فقط بل تعمل نباتات الطماطم بإطلاق مركب له القدرة على تحذير نباتات الطماطم المحيطة بها وذلك حتى تجهز أسلحتها في مواجهة حشرات المن.

ثانيا :- نبات الفاصولياء :-
تمتلك نباتات الفاصوليا شكل محاط بالأشواك الدقيقة والصغيرة ، التي تستخدمها الفاصوليا في قتل الحشرات مثل حشرة البق وغيرها من الحشرات الأخرى التي تهاجم الفاصوليا ، وهذه الأشواك تحتوي على مواد كيماوية التي تسبب ازعاج للحشرات وتؤدي إلى قتلهم.

ثالثا:- نبات القراص :-
يمتلك نبات القراص على مادة يقوم بإطلاقها في حالة أي هجوم من الحشرات الضارة ، وهذه المادة تحتوي على (الهيستامين ) الذي يؤدي إلى تعرض كل من حاول لمسها إلى الام والتهابات حادة .

رابعا :- نباتات (السبانخ ، والأناناس ، الكيوي)
تقوم كلا من نباتات السبانخ ، والأناناس ، الكيوي ، بإطلاق مواد على هيئة بلورات شوكية ، هذه البلورات تحدث جروح وألام داخل فم الحيوان أو الحشرة التي تهاجمها .

خامسا :- نبات الميموسا :-
تتبع نباتات الميموسا خطة محكمة للدفاع عن نفسها من هجوم الحشرات ، فتمتلك نباتات الميموسا استشعارات تنبئها بأي هجوم ، وعند الإحساس بأي خطر تطلق النبتة صواعق كهربائية من اثنـاء ساق النبتة ، وهذه الصواعق على تظهر على أوراق النبته تخيف الحشرات وتبعدها عن نبات الميموسا .

ويظهر هنا تساؤل ماذا يحدث في حال فشل الدفاع الذي تفرضه النباتات :-
في حالات كثيرة تفشل النباتات في الدفاع عن نفسها ضد أي هجوم ، وتتغلب الحشرات والحيوانات في تخطي حاجو الدفاع الخارجي للنباتات ، وهنا يأتي دور جهاز المناعة لدى النباتات لتصدى عن هذا الهجوم ، الأجهزة المناعية التي تمتلكها النباتات متشابهة ولا تختلف من نبته إلى أخرى .

فالجهاز المناعي لدى النباتات يحتوي على خلايا يمكنها الإحساس بأي هجوم والدفاع عن نفسها ، فتستطيع من خلالها استشعار الحشرات والميكروبات ، وهنا يبدأ دور الجهاز المناعي في فرو مواد دفاعية تمنع مرور الحشرات ، وذلك من اثنـاء فرز طبقة شمعية على سطح الأوراق مما يقوي الخلايا وجدرانها لتصبح لها قوة دفاعية أقوى.

العديد من النباتات التي يمكن استخدامها في انتاج الأدوية الذي ساعد في ذلك هو الجهاز المناعي الذي لدى النباتات ، لأن جهازها المناعي بطبيعته مضاد قوي للبكتريا .

المصدر : المرسال