سلامي يتجاوز ضغط "افتتاح الشان" وعينه على غينيا والسودان
سلامي يتجاوز ضغط "افتتاح الشان" وعينه على غينيا والسودان

اعتبر جمال سلامي، مدرب منتخب اللاعبين المحليين، أن مواجهة المنتخب الموريتاني في المواجهة الافتتاحية لمنافسات" الشان"، التي جرت، مساء السبت، بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، لم تكن سهلة رغم الفوز برباعية نظيفة.

وأردف سلامي، اثنـاء الندوة الصحافية التي تلت المواجهة، أن المنتخب الموريتاني خلق مشاكل للفريق الوطني في الشوط الأول، وحرمه من التسجيل، قبل أن ينتفض زملاء عبد الإله الحافيظي اثنـاء الشوط الثاني ويوقعوا أربعة أهداف.

37cfd57929.jpg

وأكد مدرب المنتخب المحلي المغربي أنه تعمد إقحام مجموعة من اللاعبين، الذين وصفهم بالمهمين في المجموعة، اثنـاء الشوط الثاني حتى يكسب مزيدا من الخيارات اثنـاء المباراتين المقبلتين أمام كل من غينيا والسودان.

وعن غياب الفعالية الهجومية في الشوط الأول، بيــن سلامي أن ضغط المواجهة أثر نوعا ما على اللاعبين، إضافة إلى تألق دفاع وحارس مرمى الخصم، مضيفا "يجب أن نستثمر هذا الفوز إيجابيا حتى نكون أكثر قوة في المباراتين المقبلتين".

51f179430a.jpg

وأضـاف مدرب المحليين المغاربة قائلا: "فوزنا كان مستحقا، وخلال لقطة الهدف الأول لم أكن على علم بوجود لاعب موريتاني خارج المستطيل الأخضر، كما أنني أرى أن التحكيم كان عاديا طيلة المواجهة، ولم يكن مؤثرا بشكل أو بآخر على نتيجة اللقاء".

وأشار سلامي إلى أن كل المباريات ستكون صعبة أمام غينيا أو السودان، وأن حظوظ المنتخبات الأربعة ما زالت موجودة لحجز بطاقة العبور إلى الدور الثاني من منافسات بطولة إفريقيا للاعبين المحليين.

a3b7ac4e2d.jpg

من جهته، اعتبر مدرب الفريق الموريتاني، مارتينز كورينتان، نتيجة اللقاء طبيعية، مشيرا إلى أن "الفريق الوطني المغربي قوي، ويتوفر على مجموعة من اللاعبين المتمرسين". وأردف "صمدنا طيلة شوط كامل، وهذا شيء إيجابي بالنسبة إلينا".

وأرجع الفرنسي مارتينز اكتفاء المنتخب الموريتاني بالدفاع في معظم فترات اللقاء إلى محاولته إقفال المنافذ، وتقليص المساحات من أجل الحد من هجومات المنتخب المغربي، ومحاولة اقتناص شيء ما من هذا اللقاء، مؤكدا أنه لا يلوم لاعبيه، وأنه راض عما قدموه في المواجهة.

* لمتابعة بطولة إفريقيا للاعبين المحليين زوروا Hesport.Com

المصدر : جريدة هسبريس