سلامي يحذر من المنتخب الموريتاني: كرة القدم لا تخضع للمنطق
سلامي يحذر من المنتخب الموريتاني: كرة القدم لا تخضع للمنطق

أكد الناخب الوطني جمال سلامي، أن مواجهة المنتخب الموريتاني، تعد من أهم المباريات كونها المواجهة الأولى التي ستجريها المجموعة اثنـاء بطولة إفريقيا للاعبين المحليين، التي تنطلق اليوم السبت، وتستمر إلى غاية 4 فبراير القـادم، مشيرا إلى أنه تمت دارسة نقاط قوة وضعف الخصم، الذي يستغل الهدايا بشكل جيّد، وهو ما اتضح جليا اثنـاء آخر مواجهاته.

وأردف جمال سلامي اثنـاء الندوة الصحفية التي عقدها في مركب محمد الخامس، أنه وجب التعامل بحذر مع المنتخب الموريتاني اثنـاء مباراة اليوم، أمام خصم يستغل جميع الفرص التي تتاح له، مضيفا: "سندافع عن حظوظنا في هذه البطولة، لكن كرة القدم لا تخضع للمنطق".

1__71__415603303.jpg

مدرّب "الأسود" المحلية، أفاد أنه بدأ في التحضير لهذه البطولة الإفريقية منذ سنة ونصف، بحثا عن تشريف للكرة الوطنية، مشيرا إلى أن المجموعة تضم أهـم لاعبي البطولة الوطنية المتمرّسين، والجميع معنوياته مرتفعة لتقديم الأفضل اثنـاء هذه المواجهة.

بدوره، اعتبر بدر بانون، لاعب المنتخب الوطني، أن كأس الأمم الإفريقية تعتبر محكا حقيقيا للاعب الممارس في البطولة الوطنية، قصد إبراز مؤهّلاته وَنـــوه انتباه الناخب الوطني ومن ثمّة ضمان مكانه رفقة المنتخب الوطني الأوّل اثنـاء نهائيات كأس العالم روسيا 2018.

وأضـاف: "أظن أن الجمهور المغربي لن يسامحنا إن فشلنا في إبقاء الكأس في المغرب، لذلك فمن الضروري أن نلقى الدعم والسند من الجماهير، خصوصا وأن الجميع يعرف جيّدا الجمهور البيضاوي الذي لا يبخل بالتشجيع".

من جهته صـّرح كورينتين مارتينز، مدرّب المنتخب الموريتاني المحلي، إن الكرة المغربية عرفت نهضة كبيرة اثنـاء الفترة الأخيرة بتأهّل المنتخب الأوّل إلى نهائيات كأس العالم روسيا، وفوز الوداد البيضاوي بعصبة الأبطال الإفريقية، وهو ما يجعل المغرب مرشّحا في مجموعته للفوز باللقب والمرور أولا إلى الدور الثاني.

81b2233dae.jpg

وأردف المدرّب الفرنسي أن البطولة الموريتانية تعد أقل مستوى من البطولة المغربية، كما أن لاعبي المجموعة المحلية أغلبهم لا يشكّلون تشكيلة المنتخب الأوّل، عكس المنتخب المغربي الذي يتوفّر على عناصر خبرة، مردفا:" هدفنا الأوّل هو المرور إلى الدور الثاني من كأس الأمم الإفريقية، بما أنها مشاركتنا الثانية في البطولة".

وأكد المتحدّث ذاته، أن "الأسود" المحلية ستحظى بدعم الجماهير المغربية على أرضية ملعبها، كما أن مباراة اليوم ستعرف متابعة كبيرة باعتبارها الافتتاحية، بينما شدد موسى باكايوكو، عميد المنتخب الموريتاني، على أن الحكومة الموريتانية قد وفّرت جميع الإمكانيات لمنتخب بلادهم من أجل البصم على مشاركة جيّدة، مؤكّدا على أن الهدف الأوّل هو التأهّل إلى الدور الثاني من المسابقة الإفريقية.

وأضـاف عميد المنتخب الموريتاني، اثنـاء الندوة ذاتها،: "لا نخاف من الملعب المسمى بـ"الرعب"، وحضور الجمهور لن يشكّل ضغطا علينا، بل سيكون بمثابة حافز بالنسبة إلينا".

* لمتابعة بطولة إفريقيا للاعبين المحليين زوروا Hesport.Com

المصدر : جريدة هسبريس