أوضاع "الكاك" تدفع "حلالة" إلى مراسلة "الفيفا"
أوضاع "الكاك" تدفع "حلالة" إلى مراسلة "الفيفا"

نَفّذ فصيل "حلالة بويز"، المشجّع للنادي القنيطري، تهديداته التي جاءت في البلاغ السابق، وراسل بشكل رسمي، الاتحاد الدولي لكرة القدم، لوضع شكاية بخصوص التدخّل في شؤون النادي القنيطري والسيطرة عليه من طرف جهات سياسية.

وأوضحت المجموعة أن ما جعلها تلجأ إلى "فيفا" هو يقينها بأن" جميع أبواب النزاهة الرياضية موصدة وبإحكام"، مردفةً "لم يكن من داع لمراسلة الباشا أو العامل، لأنهما طرفان صريحان في اللعبة، وكلامُنا هذا عن تجربة خاصة مع هؤلاء الأشخاص دون حدوثِ أدنى تبديـل، على العكس، فمن يتناسى بأن العامل الموسم الماضي هو من أعاد الجمع العام لنقطة الصفر ليُعيد بذلك المديوني والزعاف للتسيير".

وأردف "حلالة" أن فكرة مراسلة أعلى هيئة كروية جاءت بعدما سئم الوضع الذي يعيشه النادي بالإضافة إلى "عدم وجود جهات محلية أو وطنية نزيهة تصغي إلى مطالب الجمهور التي مرت سنوات عليها دون أن تتحقق".

ويعيش النادي القنيطري جحيما حقيقيا، بعجزه عن تحقيق نتائج إيجابية، إذ بعد سقوطه الموسم الماضي إلى القسم الثاني من الدوري المغربي، ها هو اليوم يعاني في مؤخّرة الترتيب، محتلا الرتبة 14 برصيد 19 نقطة، حصدها من فوزين، وثلاثة تعادلات وست هزائم.

* لمزيد من أخبار الرياضية والرياضيين زوروا Hesport.Com

المصدر : جريدة هسبريس