"الموندياليتو" يؤجل استقبال الملك للاعبي الوداد
"الموندياليتو" يؤجل استقبال الملك للاعبي الوداد

لن يخصص الملك محمد السادس استقبالا لفريق الوداد البيضاوي في القصر الملكي بالدار البيضاء، نظير تتويجه بكأس دوري أبطال إفريقيا لثاني مرة في تاريخه، بعد عام 1992; هذا ما أكدته مصادر وثيقة الاطلاع لهسبورت، مرجعة ذلك إلى ضرورة سفر الوداد من أجل التحضير لمباراته أمام الفريق المكسيكي من جهة وصعوبة برمجة الاستقبال في الظرفية الحالية لارتباطات الملك من جهة ثانية.

ونفى مصدر مسؤول لـ"هسبورت" أن يكون الوداد البيضاوي قد حظي باستقبال ملكي، نظير تتويجه بدوري أبطال إفريقيا، مؤكداً أن الفكرة كانت مطروحة بشدة، إلا أن أجندة الملك محمد السادس وضرورة سفر الفريق "الأحمر" إلى الإمارات استعداداً لخوض منافسة "الموندياليتو"، أمران صعبا إتمام الاستقبال الملكي للوداد البيضاوي.

وتحفظ المصدر المسؤل، في حديثه لـ"هسبورت" عن ذكر تفاصيل أخرى حول الموضوع، وعن ما إذا كان الاستقبال الملكي للوداد البيضاوي قد تم تأجيله إلى حين عودة الفريق من المشاركة في كأس العالم أو تم إلغاؤه نهائياً.

وكانت مجموعة من الأخبار قد ربطت تأخير الوداد البيضاوي سفره صوب الإمارات، لخوض أولى مباريات البطولة، السبت القـادم، أمام باتشوكا المكسيكي، في أكثر من مناسبة، ببرمجة استقبال ملكي للفريق "الأحمر"، دون يتم ذلك فعلا لظروف مرتبطة بالأساس بضرورة سفر الوداد وأجندة الملك.

* لمزيد من أخبار الرياضية والرياضيين زوروا Hesport.Com

المصدر : جريدة هسبريس