باوزا في خطر
باوزا في خطر

أجمعت صحف عالمية، على أن مغادرة المدرب الأرجنتيني إدغاردو باوزا لمقعده كمدرب للمنتخب السعودي، مسالة وقت ليس إلا، ومضت بعض تلك الصحف لتُحدّد خليفته، وذلك على خلفية النتائج السلبية التي حققها الأخضر اثنـاء معسكره في البرتغال.

وطرحت صحيفة (اولي) الأرجنتينية سؤالًا مفاده: “هل يطير باوزا من تدريب المنتخب السعودي؟، على خلفية تغريدة كتبها رئيس الهيئة الرياضية بالسعودية تركي آل الشيخ على صفحته الشخصية بـ(تويتر).

وأكـّدت الصحيفة الأرجنتينية:” تلقى باوزا انتقاداً من رجل الرياضة الأول في السعودية، على خلفية خسارة منتخب السعودية لقاءه الودي أمام البرتغال بنتيجة 3-صفر، وبلغاريا 1-صفر، وهذا الانتقاد جعل باوزا على حافة السقوط من تدريب المنتخب، ولم يصدر حتى الآن خبراً رسمياً من القيادة الرياضية بالسعودية عن إقالته رسمياً، لكن يبدو أن وصوله لمونديال روسيا أصبح ضعيفاً، وستكون هذه الإقالة الثالثة له في عام واحد.

من جهتها، جزمت صحيفة (ديبور) البيروفية، بخبر إقالة باوزا من تدريب الأخضر السعودي، وكتبت في عددها الصادر اليوم:” بعد ساعات من خسارة السعودية أمام بلغاريا، لم يعد الأرجنتيني إدغاردو باوزا مديراً فنياً للمنتخب السعودي الأول، فقبل ذلك تلقى خسارة أخرى من البرتغال، وهي الخسائر التي لم ترق للقيادة العليا في إتحاد الكرة السعودي وقرروا إقالته من التدريب، ورغم أن باوزا حاول استباق ذلك بتقديمه الاستقالة والرحيل لكن قرار اتحاد الكرة السعودي كان أسرع من قراره الشخصي.

وتوقعت الصحيفة، أن يكون البديل لخلافة باوزا في تدريب الأخضر، مواطنه الأرجنتيني رامون دياز، لِكونه يحظى بقبول واسع في المنطقة لاسيما في ظل اقترابه من الوصول إلى كأس العالم للأندية مع ناديه الهلال.

وعزّزت صحيفة (البوكون) البروفية، من صحة خبر إقالة باوزا، وأكـّدت إن قرار الإقالة تم والبديل الأقرب هو رامون دياز.

ونقلت صحيفة (تودا باسيون)، عن إدغاردو باوزا، تصريحاً مقتضباً، صـّرح فيه معقباً على أخبار الإقالة:” حتى الآن لم يبلغوني بشيء”، إلا أن أكدت أن قرار الإقالة تم عقب سلسلة الخسائر الأخيرة، وأن المنتخب السعودي بدأ البحث عن بديل لباوزا.

باوزا يحرج اتحاد الكرة.. وعزت أمام اختبارات المرحلة وحساب العمومية

المصدر : عناوين