لا تضيّعوا نقودكم... متى يجب فعلاً تغيير بطارية "آيفون"؟
لا تضيّعوا نقودكم... متى يجب فعلاً تغيير بطارية "آيفون"؟

تحدثت شركة التكنولوجيا الأميركية "آبل" عن تعويضها للبطاريات المتباطئة بأخرى جديدة بمقابل مالي، لكن أحياناً قد لا تكونون مضطرين إلى دفع هذا المال، وقد لا يكون هناك مشكل حقيقي في البطارية يحتاج إلى تغييرها، لذا نشر موقع "إندبندنت" البريطاني، إرشادات لكيفية معرفة ما إذا كانت البطارية في حاجة فعلاً للتغيير.
 
ووفق الموقع، فإن أول شيء يجب أن يقوم به المستخدم هو شراء تطبيق CPU DasherX بأقل من دولار واحد، التطبيق يولّد ترددات تسمح بفحص مدى جودة المعالج في الهاتف.
 
ويمكنكم التأكد من سرعة الهاتف عن طريق استخدام بحث "غوغل"، فإذا كان المقياسان متوافقين، فهذا يعني أنه لا مشكل في الجهاز، أما في حالة العكس، فيبدو أن هناك مشكلة.
 
أما الطريقة الثانية الموصى بها، فتتطلب استخدام برنامج معروف باسم coconut Battery، ويمكنكم الحصول على تجربة مجانية لمدة 14 يوماً، بمجرد ربطه بالهاتف عن طريق جهاز "ماك"، سوف يكون بإمكانكم الحصول على الإحصاءات والحالة الحالية للبطارية.
 
وتنص القاعدة على أنه إذا كانت سعة الشحن الكاملة أقل من 80 في المائة، فإن البطارية تعتبر منتهية الصلاحية، وهناك مؤشر آخر على هشاشة البطارية، هو إذا كان عدد دورة إعادة شحن البطارية قد تجاوز 500، وهو رقم يتجاوز ما توصي به "آبل".
 



المصدر : الموقع