دورة حياة الفراشة من البيضة و حتى الحشرة الكاملة
دورة حياة الفراشة من البيضة و حتى الحشرة الكاملة

الفراشة هي نوع من أنواع الحشرات التي تتميز بجمالها بسبب كثرة ألوانها المُبهرة ، وهذه الميزة تكون نتيجة الصبغات التي تُفرزها ، حيث تلعب دوراً رئيساً في تعدد الألوان بها ،  وغالباً ما تتواجد بكثرة في الأراضي الخضراء ، وفي الغابات ، والصحاري ، والمناطق الباردة .

معلومات عن الفراشة :
يبلغ عدد الفراشات الموجوده عبر العالـم 20 ألف نوع تقريباً ، منها ذكر فراشة جناح طائر الملكة إلكسندرا الذي يتواجد بكثرة في غينيا ، وهي تتميز بكونها كبيرة في الحجم ، حيث تمتلك جناحين يصل طولهما حوالي 28سم ، وأصغر فراشة متواجدة في العالم هي فراشة الزرقاء الغريبة ، وهي تتواجد بكثرة في أمريكا الشمالية ، حيث يصل طولها حوالي 1 سم ، وللفراشات عدداً كبيراً من الأعداء لذلك فقد حباها الله بالقدرة على تبديـل لونها للإختباء منهم ، والقدرة على إفراز رائحة منفرة تزعج الحشرات الأخرى .

ومن الأمور الغريبة جداً أن أي حيوان يتذوق الفراشة لأول مرة ، ينفر منها تماماً ، ولا يعود للبحث عنها ، لأن طعمها كريه ، وذلك نتيجة تغذيتها على عصارة النباتات المُرة ، ويوجد أيضاً العديد من الفراشات السامة ، مثل البودو تريشا ، وفراشة الهليكونيوس ، وفراشة المونارش ، وتتغذى الفراشات على رحيق الأزهار و هو السائل المر في النباتات .

عملية بحث الفراشات عن زوجٍ مُناسب :
الفراشة من الحشرات حرشفية الأجنحة ، مثل الخنافس والعث ، وتتواجد بألوانٍ كثيرة جداً في مناطق كثيرة عبر العالـم ، وتبدأ دورة تكاثرها من اثنـاء البحث عن زوجٍ مُناسب ، عن طريق إستعمال حاستي الشم والبصر ، وإطلاق إشارات مُعينة تساعدها في القدرة على التمييز بين الذكور والإناث ، وتستطيع الفراشة تحديد الزوج المناسب من اثنـاء رائحة تميزه بها تُسمى بالفيرمونات ، ومن الأمور العجيبه أن عُمر ذكر الفراش ينتهي بعد فترة قليلة جداً من حدوث عملية التزاوج ، بينما تُكمل الأنثى حياتها ، وتذهب للبحث عن مكان لتضع فيه بيضها .

مراحل دورة حياة الفراشة
المرحلة الأولى : مرحلة البيضة
إن الفراشة تضع عدداً كبيراً من البيض ، بعد حدوث التزاوج ، قد يصل عدده إلى المئات من الفراشات ، وهي تضع بيضها بشكل عشوائي ، وفي بعض الأحيان تقوم بوضعه بجانب النباتات الخضراء ، والسمات المميزة لهذا البيض أنه يكون دقيق جداً ، وصغير في حجمه إلى تلك الدرجة التي تجعله لا يُرى بالعين المُجردة ، وقد يبلغ حجم أكبر بيضة تضعها الفراشات حوالي 2.5 ملم .

المرحلة الثانية : مرحلة اليرقة
المرحلة الثانية في دورة حياة الفراشات هي مرحلة اليرقات ، حيث تتكون اليرقات بألوان عديدة ، وفي اكثـر الأحيان تتواجد بالون الأخضر ، والبني ، والأحمر ، والأصفر ، وتتغذى اليرقات فور خروجها من البيض على قشر البيض الذي كان يحتضنها ، ثم بعد ذلك تبدأ مرحلة التغذية على النباتات الخضراء ، وتتكون أجساد اليرقات من أربعة عشر قطعة ومنها ،  الرأس وقرون الإستشعار، والزوائد الحميمية ، والأرجل الأولية الشرجية ، والقابضات الشرجية.

المرحلة الثالثة : مرحلة العذراء
تعمل الفراشات على الدخول إلى المرحلة الأخيرة من مراحل اليرقة ، وذلك من اثنـاء غزل شرانق حريرية حول نفسها ، وهي  بداية مرحلة جديدة تُسمى مرحلة العذراء .
المرحلة الرابعة : مرحلة الحشرة الكاملة
أثناء إكتمال مرحلة العذراء من اثنـاء اكتمال نموها في الشرنقه ، فإنها تعمل على إفراز سائل  ، تكمن وظيفته في تخليصها من غلاف الشرنقة ، ومن أجل حدوث ذلك ، تعمل الفراشة على فتح صدرها بالكامل بهدف كسر غلاف الشرنقة ، فيبدأ الرأس والصدر في الظهور ، ثم يلي ذلك بقية جسدها ، ثم تقوم بعد ذلك بضخ الهواء والدم داخل جسدها ، مما يجعلها قادرة على الطيران .

المصدر : المرسال