«شل» ترفع حصتها من مبيعات الزيوت إلى 18.5% العام الحالى
«شل» ترفع حصتها من مبيعات الزيوت إلى 18.5% العام الحالى

»هاشم«: تعاقدات شركات السيارات ساهمت فى زيادة الحصة السوقية


ارتفعت الحصة السوقية لشركة »شل« من مبيعات قطاع الزيوت لتصل 18.5% اثنـاء العام الحالى، رغم بيع الشركة محطات الوقود التى كانت تمتلكها.

ويتراوح حجم مبيعات سوق الزيوت فى مصر بين 450 و500 مليون لتر سنوياً.

صـّرح ساهر هاشم، العضو المنتدب لشركة «شل» للزيوت مصر، إن السبب الأساسى لارتفاع المبيعات إبرام اتفاقيات مع 50% من الشركات العاملة فى مجال مبيعات السيارات فى السوق المصرى، والتركيز على الاستثمار فى العلامة التجارية.

وأردف »هاشم«، اثنـاء مؤتمر صحفى عقدته الشركة الثلاثاء، أن «شل» باعت جميع محطات الوقود التى تمتلكها على مستوى مصر اثنـاء عام 2013 لشركة توتال الفرنسية، والبالغة 85 محطة.

وبيـّن أن الشركة تمتلك 180 منفذاً لتغيير زيوت السيارات، وتستهدف زيادتها إلى 250 منفذاً بنهاية الشهر الجارى.

وبحسب »هاشم«، فإن مبيعات الشركة بقطاع الزيوت تتركز فى قطاع السيارات الملاكى والنقل والصناعة وقطاع الطاقة.

وبيـّن أن الشركة قسمت مصر إلى 7 مناطق، وتعاقدت مع موزع لكل منطقة، ما ساهم فى زيادة مبيعات الشركة اثنـاء الفترة الماضية.

وذكر أن شركة «شل» العالمية تهتم بالسوق المصرى من اثنـاء تخصيص استثمارات لمصر، تساوى المنفقة فى قطاع الزيوت بألمانيا وروسيا والسعودية.

ووضعت «شل» خطة طويلة المدى للاستثمار فى مصر حتى 2035، بحسب ما قاله العضو المنتدب للشركة.

ورداً على سؤال »البورصة« حول ملامح الخطة الاستثمارية، صـّرح »هاشم«، إن اجتماعات ومناقشات تجرى لتحديد الخطة وإجمالى الاستثمارات واستراتيجية العمل، وستعلن الشركة عن الخطة الزمنية وآليات تنفيذها اثنـاء الربع الأول من العام القـادم.

وكشف »هاشم” عن رعاية المنتخب المصرى فى كأس العالم بروسيا، فى الفترة من 14 يونيو وحتى 15 يوليو 2018.

المصدر : البورصة