الفرق بين التهاب الحلق الشائع وأمراض الحلق البكتيرية والعلاج
الفرق بين التهاب الحلق الشائع وأمراض الحلق البكتيرية والعلاج

التهابات الحلق من الأمراض التي تسبب الالم و تؤدي الى صعوبة تناول الطعام و الارتباح بشكل عام ولك يوجد انواع لالتهاب الحلق تختلف في طرق العلاج و الاعراض.

بكتيريا الحلق
هي بكتيريا تصيب الحلق وتسبب فيه الألم وعدم القدرة على البلع، وتسمى هذه البكتيريا بالبكتيريا العقدية، تصيب هذه البكتيريا الحلق واللوزتين، يمكن معالجتها بسرعة عن طريق المضادات الحيوية، و من المهم معرفة الفرق بين التهاب الحلق وامراض الحلق البكتيرية لأن العلاج لكليهما مختلف.

التهاب الحلق
التهاب الحلق يسببه الاصابة بالفيروسات، لذلك فهو لا يمكن علاجه بالمضادات الحيوية، و في حالة الاحساس بألم في الحلق يجب زيارة الطبيب لمعرفة نوع الإصابة إذا ما كانت التهاب الحلق بسبب البكتيريا او الفيروسات، و هذا الالتهاب يدوم أطول من أسبوع، تتكرر الاصابه به و يجعل الصوت أجش لأكثر من أسبوعين و يسبب الجفاف.

اعراض بكتيريا الحلق
أهم الأعراض البقع البيضاء على اللوزتين أو الحلق و البقع حمراء داكنة أو بقع على سطح الفم و طفح جلدي، و البقع البيضاء هي عبارة عن جيوب تحتوي على الصديد والقيح، بعض المصابين تظهر لديهم ورم في العقد اللمفاوية الموجودة في الرقبة وارتفاع في درجة الحرارة أو حمى، اعراض بكتيريا الحلق هي نفسها للاطفال وللبالغين.

البالغين أقل عرضة للاصابة بالتهاب الحلق من الأطفال، نسبة اصابة الاطفال بالتهاب الحلق حوالي من 20% الى 30%، بينما نسبة اصابة البالغين بين 5% الى 15%.

مسببات التهاب الحلق
غالباً ما تكون الفيروسات هي السبب في الاصابة بالتهاب الحلق، مما يجعل من الصعب علاجها، و عادة ما يمضـي التهاب الحلق من تلقاء نفسه بدون الحاجة للمضادات الحيوية، فهي غير مجدية ضد العدوى الفيروسية مثل نزلات البرد والانفلونزا، ومن مسبباتها ايضاً:
– التعرض للهواء الجاف.
– التلوث من اهم مهيجات المرض.
– التدخين ويشمل السجائر.
– الحساسية.

اعراض التهاب الحلق
– سيلان الأنف.
– عيون دامعة.
– الكحة.
-العطس.
– ارتفاع طفيف في درجة الحرارة.

– تورم العقد الليمفاوية تحت الذقن وأمام الرقبة يمكن أن تشير إلى أي نوع من العدوى، وليس فقط بكتيريا الحلق، فيمكن أن تصاحبها عدوى الأذن أو عدوى الجيوب الأنفية.

– من علامات الاصابة ببكتيريا الحلق الحمى فاذا كانت درجة حرارة الجسم اعلى من 101 درجة فهرنهايت، فهي علامة للاصابة بالعدوى، لكن في بعض الاحيان يصاحب التهاب الحلق بعض الحمى.

العلاقة بين بكتيريا الحلق والحمى الروماتيزمية
الحمى يمكن أن تتحول من سيئة إلى أسوأ مع بكتيريا الحلق، لذلك من المهم جدا العلاج بالمضادات الحيوية، و بدون العلاج يمكن لالتهاب الحلق ان يتحول الى حمى روماتيزمية، وعادة ما يكون ذلك بعد حوالي اسبوعين الى شهر بعد ظهور الاصابة ببكتيريا الحلق.

الحمى الروماتيزمية هي أكثر من مجرد حمى، فهي ممكن ان تسبب مشاكل في القلب والجلد والدماغ، فيمكن أن تضر بصمامات القلب، وعلى الرغم من أن الحمى الروماتيزمية لا تزال تمثل مشكلة في العالم النامي فهي نادرة في الولايات المتحدة وغيرها من الدول المتقدمة.

تورم العقد الليمفاوية
– يمكن أن تنتشر بكتيريا الحلق من اثنـاء الاتصال المباشر، وبالأخص عندما تنتشر قطرات المخاط من الفم، كما هو الحال في التقبيل. ويمكن أيضا أن تنتشر عن طريق الاتصال غير المباشر من اثنـاء تبادل الأشياء مثل الكؤوس والشوك والملاعق.

– في حالة عدم تناول المضادات الحيوية، فبكتيريا الحلق تكون معدية لمدة اسبوعين لثلاثة اسابيع بعد العدوى، لكن بمجرد البدئ بالعلاج باستخدام المضادات الحيوية تختفي امكانية الاصابة بعد حوالي 24 ساعة.

– لهذا السبب يوصي مركز السيطرة على الامراض الذين يعانون من بكتيريا الحلق بالبقاء في المنزل حتى تذهب الحمى، أو بمتابعة العلاج بالمضادات الحيوية لمدة 24 ساعة على الاقل.

فترة الاصابة ببكتيريا الحلق
عادة ما يستغرق الامر يومين الى خمسة ايام للاصابة بالعدوى البكتيرية، بدون العلاج بالمضادات الحيوية تستمر بكتيريا الحلق لمدة 10 الى 12 يوم، ومن المرجح أن تتحسن العدوى في غضون 3 الى 5 ايام بعد بدء العلاج بالمضادات الحيوية، علاج التهاب الحلق يساعد في منع خطورة الاصابة بالحمى الروماتيزمية.

شروط العلاج 

عند تناول المضادات الحيوية لعلاج التهاب الحلق البكتيري فإن الجسم يحتاج الى دورة كاملة من المضادات الحيوية، حتى وعند الشعور بالتحسن قبل انتهاء دورة العلاج فإن البكتيريا لا تزال معدية.

طرق الوقاية من العدوى
يجب غسل اليدين باستمرار و عدم مشاركة الطعام، أو الأواني مع الآخرين و يجب أن يتم تبديـل فرشاة الأسنان بعد العدوى.

المصدر : المرسال