المغرب يراجع "معايير الجودة" لرفع تنافسية منتجاته في العالم
المغرب يراجع "معايير الجودة" لرفع تنافسية منتجاته في العالم

صـّرح مولاي حفيظ العلمي، وزير التجارة والصناعة والتكنولوجيات الحديثة، إن المغرب بصدد تطوير الترسانة القانونية المحددة لمعايير الجودة قصد ملاءمتها مع المعايير العالمية.

وأكد وزير التجارة والصناعة، اثنـاء لقاء افتتاح الأسبوع الوطني للجودة الذي انعقد زوال الثلاثاء بالدار البيضاء، على ضرورة إعادة النظر في النظام المغربي للتصديق على الجودة، والمرور من التصديق بمعايير وطنية إلى التصديق بمعايير معترف بها على الصعيد الدولي.

daf4b53b90.jpg

وصـَرح العلمي إن "المرور إلى اعتماد معايير دولية في التصديق على جودة المنتجات الوطنية سيساهم في الاعتراف بجودة منتجاتنا المغربية".

وأردف أن المغرب شرع في وضع الآليات لتعزيز جودة منتجاته، مبرزا أن "هذه المعايير الجديدة من شأنها أن تساعد المغرب على كتابة صفحات راقية في مسار جودة منتجاته".

واعتبر وزير الصناعة أن المغرب "يتوفر حاليا على منتجات ذات جودة عالية، ومن شأن التركيز على الجوانب المرتبطة بالابتكار والجودة تعزيز مكانة المنتجات المغربية في الخارج".

4c347b9919.jpg

من جهته، أكد محمد يتيم، وزير الشغل والإدماج المهني، أن الجودة أضحت من المعايير الأساسية لضمان استمرارية مستقرة لأداء المقاولة، إلى جانب الاستقرار الذي يجب توفيره لليد العاملة وتأهيلها، وصـَرح: "من شروط توفر الجودة ضمان علاقة عمل مستقرة، وهو ما ينعكس إيجابيا على المنتوج النهائي".

وأبرز المنظمون أن أسبوع الجودة يهدف إلى التركيز على أهمية دور الجودة في تفعيل المنظومات الصناعية المرتبطة بالتقسيط والإشهاد بالمطابقة ومراقبة الأسواق.

وسينظم الأسبوع الوطني للجودة عبر مختلف جهات المغرب، وسيتم تنظيم لقاءات تحسيسية في المجالات المرتبطة بمعايير الجودة.

المصدر : جريدة هسبريس