4 آلاف زائر في ختام منتزه قوات الأمـــن الصحراوي الثاني
4 آلاف زائر في ختام منتزه قوات الأمـــن الصحراوي الثاني

شهد اليوم الختامي لمنتزه قوات الأمـــن الصحراوي والذي تنظمه القيادة العامة لشرطة الشارقة بالكهيف بمنطقة البطائح بالشارقة، على مدار 20 يوماً،  إقبالاً ملحوظاً في ختام المنتزه، حيث بلغ عدد الزوار ما يزيد عن 4 ألاف زائر من مختلف إمارات الدولة ومن مختلف الجنسيات.


كما شهد المنتزه في نسخته الثانية تزايداً مطرداً في عدد من توافدوا على المنتزه فقد بلغ عدد إجمالي الزوار ما يزيد عن 30 ألف زائر بواقع 1500 زائر يومياً.
حيث تنوعت الفعاليات والخدمات التي تقدمها شرطة الشارقة للزوار ما بين المسابقات الترفيهية والثقافية التي تقدم على مسرح المنتزه، والعروض المختلفة للكلاب البوليسية، وعربات السفاري وركوب الخيل والجمال، وأماكن مخصصة للرماية، إلى جانب مشاركة ما يزيد عن 20 محلاً تجارياً للأسر المنتجة التي تشارك لعامها الثاني في المنتزه.
وصـَرح اللواء سيف الشامسي القائد العام لشرطة الشارقة إن المهرجان الصحراوي والمنتزه الذي ينظم فيه هو الأول من نوعه في البلاد، وقد أنشئ كجزء من جهود قوات الأمـــن لإسعاد موظفيها، ولكنه مفتوح لكافة الجمهور.
 وأردف أن الهدف من منتزه قوات الأمـــن الصحراوي، هو إعطاء الفرص لأسر موظفي قوات الأمـــن وعامة الناس للاستمتاع بالصحراء في بيئة آمنة توفر أفضل الخدمات.


وصـَرح نائب مدير خدمات الدعم في شرطة الشارقة العميد خليفة المري، إنه بعد هذا التوسع، زاد عدد الزوار بمعدل الضعف. وقد لعبت قوات الأمـــن دورا كبيرا في توسيع المنطقة لتصبح 2 كيلو متر مربع. وشملت أعمال التوسع التي استمرت ثلاثة أشهر إزالة 40 من العزب غير الشرعية في وسط الصحراء وتنظيفها من العشب الصحراوي والأشجار الصغيرة. وقد تم زرع ما مجموعه 500 شجرة في المنطقة، وتركيب مقاعد خشبية صديقة للبيئة، فضلا عن المسجد الخشبي من قبل نزلاء المؤسسات الإصلاحية والعقابية في الشارقة. كما أنشأت قوات الأمـــن منطقة المشي وركوب الدراجات لمسافة كيلومترين.


وأضـاف أنه من اثنـاء الفترة التالية سيتم تشغيل المنتزه بالنظام الطاقة الشمسية بنسبة 100 في المئة لحماية البيئة. كما توفر قوات الأمـــن أيضا دراجات فرق مجانية وركوب في منطاد الهواء وكذلك رحلات السفاري.
وَنـــوه إلى أنه تم توفير الخدمات والتنظيم من قبل 24 متطوعا من الدوائر الحكومية، و 31 من قوات الأمـــن و 24 من المجتمعات الإماراتية. وهناك أيضا عائلات تطوعية تنظم برنامج التراث والثقافة لإحياء تراث دولة الإمارات العربية المتحدة وغرسه في أذهان الجيل الجديد.
موضحاً، كما توفر قوات الأمـــن الأكشاك المجانية للأسر المنتجة وتشتري أيضا ما تبقى من منتجاتها في نهاية كل يوم لدعمها وتشجيعها على المساهمة في التنمية الاقتصادية.


واختتم المري، كما تم توفير عدد من المقاهي مع أكشاك لبيع المواد الغذائية للزوار، بالإضافة إلى العائلات التي تبيع المطبخ الإماراتي التقليدي مثل اللقيمات، الهريس والبلاليط.
 وصـَرح النقيب علي المري من قسم خدمات دعم قوات الأمـــن: إن المهرجان يتضمن أيضا فعاليات ثقافية ومجتمعية تنظم في مسرح الحديقة الجديدة التي أنشأتها شرطة الشارقة، في قلب الصحراء وتحيط بها الكثبان الرملية المهيبة.
وأضـاف، شهدت أيام المهرجان عددا من الأنشطة الترفيهية والمسابقات الثقافية والعروض المسرحية والفولكلور والمسابقات الشعبية في حين أن فرقة قوات الأمـــن خلقت جوا من المرح للعائلات والأطفال.
وأردف أن "هذه النشاطات تهدف الى تعزيز العلاقات بين أفراد الأسرة والتمتع بجمال الطبيعة بعيدا عن روتين العمل".

استقبل منتزه قوات الأمـــن الصحراوي، في اليوم الأخير 4000 زائر أعربوا عن سعادتهم لما شاهدوه من مجموعة متنوعة من الأنشطة المبتكرة.
كما وزعت قوات الأمـــن جوائز للفائزين في المساء.

المصدر : الإمارات اليوم